تتّجه أنظار محبي رياضة المحركات والراليات الجمعة القادمة صوب محافظة بقعاء التي تستضيف ( لأول مره ) مرحلة الأولى من رالي حائل ـ نيسان الدولي 2015 م والذي تنظمه الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل بالتعاون مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب والهيئة العامة للسياحة . وأنهت اللجان المنظمة من الأهالي كافة استعداداتها من خلال وضع خطة لاستقبال المشاركين وزوار وضيوف الرالي الذي يعد حدثا مهما للمحافظة ، وقد أكملت بلدية المحافظة التجهيزات اللازمة لإقامة احتفال ،حيث تواصلت خلال الأيام الماضية جهود البلدية لإنجاز المخيم الذي سيقام فيه الحفل ، وتم تجهيز الموقع بكل الاحتياجات اللازمة لذلك . كما فرغت اللجنة الإعلامية من تركيب اللوحات الإرشادية والترحيبة داخل بقعاء في الشوارع والميادين والجسور الرئيسية حتى المخيم . وأكد عضو اللجنة الرئيسية لمخيم أهالي بقعاء ناصر عواد الفريح أن مراحل العمل وصلت الى نسبة متقدمة، وأن التجهيزات باتت جاهزة بصورة كبيرة لاحتضان واستقبال الجميع من مشاركين وزوار وضيوف لرالي حائل هذا العام ، وخصوصا وأنه للمرة الأولى تقام مرحلة من مراحل الرالي في بقعاء . الجدير بالذكر محافظة بقعاء هي أكبر محافظات منطقة حائل مساحة وسكانا ، وهي المحافظة الوحيدة في المنطقة فئة ( أ ) ويسكنها أكثر من ستين ألف نسمة موزعين على مدينة بقعاء وتربة وغيرها من المدن والقرى والهجر ، وقد لقيت محافظة بقعاء اهتمامات الدولة رعاها الله ، فبعد أن كانت قرية حظيت بشرف تسميتها مدينة بمتابعة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل ( آنذاك ) وذلك عام 1407 هـ ... وبدأت بقعاء بالتطور والنهوض حتى تم اعتمادها من وزارة الداخلية محافظة فئة ( أ ) ضمن التقسيم الإداري الذي أعتمده خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله عام 1412هـ ، ومن ذلك الوقت ومحافظة بقعاء في تطور مستمر وازداد فيها افتتاح الإدارات الحكومية التي تخدم المواطنين .