وقف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن بندر الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، على عملية الفحص الفني للمركبات المشاركة في رالي حائل نيسان الدولي 2015، وذلك في المعهد الصناعي الثانوي بحائل. والتقى سموه الكريم بالفاحصين الفنيين وقدّم شكره للقائمين عليها، مشيراً بالجهود المميزة التي يبذلها طاقم المعهد والطلاب المتدربين. وأوضح سمو الأمير أن الاتحاد ومن خلال الفحص الفني يسعى للتأكد من تحقيق شروط السلامة والأمان المتبعة في مثل هذه المنافسات والتي يؤكد عليها الاتحادين الدولي للسيارات والدراجات النارية. وأعرب سموه عن سعادته لما شاهده من كفاءات وطنية أشرفت على فحص المركبات، معتبراً أن ذلك يأتي استمرارًا للنجاحات المتحققة من الرالي، مشيداً في الوقت ذاته بالجهود المميزة التي قدمها أعضاء المعهد من متدربين ومدربين ساهموا بشكلٍ فاعل في سير عملية الفحص الفني بالشكل الصحيح. وكانت اللجنة الفنية في الاتحاد وبالتعاون مع إدارة المعهد أتمت عملية الفحص للمركبات المشاركة استعدادًا لانطلاقته عصر اليوم ( الخميس ) من خلال المرحلة الاستعراضية من أمام مركز المغواة بمسافة إجمالية تقدر بنحو 6 كيلو مترات. وجاء الفحص الفني للتأكد من مدى مطابقة المركبات لقوانين وشروط المشاركة في الرالي، بالإضافة لإجراءات السلامة المتبعة التي حددها الاتحادين الدولي للسيارات والدراجات النارية، حيث تمر عملية الفحص والتي تعطي السائقين بطاقة المشارك بالعديد من المراحل منها اعتماد معايير السلامة ووجود الملابس الخاصة والتأكد من صلاحيتها، إلى جانب خزان الوقود ووضع السلك المعدني على المركبة بالشكل الصحيح.