الشاعر عيد بن عوض  بن مربح الرشيدي  " شاعر عبس " الذي تجاوز العقد السابع من عمره , شخصية منفردة بأسلوب مختلف ذات ملامح واتجاهات  متعددة وغالبا ما يجد النمط المتكامل للشعر والكتابة التي تمتزج بروحه وتخيلاته التي تضفي الواناً مميزه وواضحة ذات عمق دلالي , يبحر بشعره إلى أزمنة بعيدة في القدم والى  عوالم ماضية في التقدم حرا في اختيار وفق تجربته الفريدة, يمتاز بسرعة البديهة ورباطة الجأش.

  بدأ الشاعر أبن مربح في الشعر منذ ان كان بالعقد الثاني من عمره  في منتصف الستينات وكان حينذاك في دولة الكويت الشقيقة  , ونظم  شعرا اشاد به عمالقة الشعر أمثال الشاعر مرشد البذالي وصقر النصافي  وغيرهم من شعراء جيلهم من قبيلة بني رشيد .

أطلق عنان  شعر  المحاورة  في نهاية السبعينات  وسطع  نجم الشاعر ابن مربح الي ان وصل قمة الهرم  , وشارك بميادين الشعر عمالقة شعراء الخليج العربي , وبعد ذلك عكف على البحث في  التاريخ العربي  خصوصا بالجزيرة العربية حتى أمتلك مخزونا فكريا وثقافيا وأدبيا .

حصل حينذاك على نوط الشجاعة من جمهورية مصر العربية  اثناء مشاركته مع الجيش العربي  المشترك  ضمن الجيش الكويتي , وبعدها انتقل الي مسقط راسة المملكة العربية السعودية وتحديدا  مدينة الحليفة بمنطقة حائل , وعاد الي الكويت ليعمل بشركة النفط العربية ضمن القسم السعودي , وكانت حياة الشاعر بن مربح ما بين الكويت والسعودية حتى اختار مدينة الخفجي مرسا له .

كتب ابن مربح شعرا خلده التاريخ توارثه الناس عبر السنون  ورسخ  بالأذهان من بينها قصيدة " المور  وعلاوي نجد " والعديد من القصائد التي لا زالت وكأنها وليدة اليوم مدنونه في كتب الشعر وكذلك الويب  , أبن مربح مدرسة شعرية تعلم على يده الكثير من الشعراء الذي كان لهم صدى في ساحة الشعر والمحاورة .  

 وفي تصريح له خص به " حائل نيوز الالكترونية "  قال ابن مربح :" وأفقت على أختيار دولة الكويت لإقامة حفل التكريم  نظرا لقربها من مدينة الخفجي  والكويت والسعودية عينان في راس واحد  , وعلل ان هذا التكريم يعني له كل شيء, وأكد بانه لن  يتوقف عن ابحاثه الذي يعمل عليها ومن اهمها الحمض النووي وسوف يكون جندي طواري اذا تطلب الامر بالشعر والبحث اتجاه قبيلته وأضاف  ان بعض الابحاث ترشده الرؤي لها وعلى سبيل المثال بحثه حول قبر عنترة بن شداد الذي لازال يعمل عليه حتى وقته .

و أوضح ان حضوره للحفل ضيف مكرم  وليس له علاقة بما يدار وينظم من قبل اللجنة العليا للاحتفال الذي ترعاه رابطة عبس العالمية  , و أشار انه لم يقدم دعوة لزملائه الشعراء وكذلك جمهوره   ولكن يتوقع ان يكون لهم حضورا منقطع النظير .