الهيئة العامة للسياحة والتراث هي هيئة حكومية تهتم بالعمل على السياحة والتراث الثقافي ، والمحافظة عليه والعناية بالمتاحف ، فبعد سنوات طويلة من الجهد والعمل الدؤوب في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقيادة حكيمة ومميزة لرئيسها : صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ، تَوجت " رؤية المملكة 2030 " التي أقرها خادم الحرمين الشريفين ، حيث تم أعتماد هيئة "السياحة والتراث الوطني " كأحد أهم العناصر في " رؤية المملكة 2030 " وبرنامج " التحول الوطني 2020 " وأحد أبرز البدائل لاقتصاد ما بعد النفط .
ومن الإنجازات السياحة والتراث الوطني:
•وفقاً لما نشرته صحيفة الشرق الاوسط بعددها 12618
تحسين الخدمات السياحية ، تحفيز الاستثمارات في مجال التراث والسياحة ، موافقة مجلس الوزراء على برنامج إقراض المشاريع السياحية والفندقية ، اتخاذ الهيئة ما يلزم للترخيص للمباني الصادر في شأنها تصريح بإسكان الحجاج لإيواء المعتمرين والزوار .
مشروع ترميم المساجد التاريخية في محيط مشروع الدرعية التاريخية ، الذي يشمل ترميم 34 مسجدا تاريخيا ، تقوم به الهيئة العامة للسياحة ، إلى جانب ترميم المساجد التاريخية والتراثية في جدة وغيرها ..
وفي المقابل تعتبر السياحة في السعودية من القطاعات الناشئة وتُعد السياحة الدينية أهم ركائزها، كونها مهد الدين الاسلامي ، ما يجعلها محل جذب سياحي ، حيث يقصد المسجد الحرام والمسجد النبوي ملايين المسلمين لأداء فريضة الحج ومناسك العمرة . 
وهناك السياحة الثقافية وهي : التي يكون الباعث الأساسي عليها الثقافة ،  وزيارة المواقع الأثرية والمعالم التاريخية والمتاحف والتعرف على الصناعات التقليدية وحضور بعض الفعاليات الثقافية مثل المعارض وغيرها.
ومن هنا يبرز الجانب السياحي الحديث ذو الجماهيرية العالية وهو " تنظيم الفعاليات والمعارض والمهرجانات" وغالباً ماتكون مصاحبة لمناسبة معينة متعارف عليها وموسمية في أجواء فصل الربيع مثلاً.
ومن الملاحظ مؤخراً خروج هذة الفعاليات عن المتعارف عليه من عروض مصاحبة للمهرجان ، حيث بدأت أجنحة تلك المعارض بضم عدداً من الأقسام التكنلوجية والبعيدة كل البعد عن مصطلح " تراثي " ومن بينها : مرسم الطفل، وقاعة العروض المرئية، والشاشات التفاعلية، وشاشات التواصل الاجتماعي، وشاشة العروض، بالإضافة إلى أجنحة الاطعمة الشعبية المختلفةومسرح الطفل وغيرها ..الخ
" الهيئة العامة للترفية "
تماشياً مع رؤية المملكة 2030، تأسست الهيئة العامة للترفيه لتقوم على تنظيم وتنمية قطاع الترفيه في المملكة وتوفير الخيارات والفرص الترفيهية لكافة شرائح المجتمع في كل مناطق المملكة، لاثراء الحياة ورسم البهجة. وتحفيز دور القطاع الخاص في بناء وتنمية نشاطات الترفيه.
لنصل هنا لدخول جهة جديدة بمسماها ومستقلة بكوادرها وقراراتها ،، ولكن فعلياً هي إمتداد " للمهرجانات السياحية " التي أتفقنا على تسميتها بالترفيهية ، حيث سعت في هذا الشأن المملكة بإنشاء " هيئة الترفيه السعودية "  ، سعيا منها إلى تحقيق الترفيه لشعب المملكة العظيم ، و تأكيدا على إهتمامها بهذا الشأن ، تم إدراج هذه الهيئة ضمن أهداف رؤية المملكة المستقبلية " 2030 "التي تسعى إليها الحكومة الرشيدة بكل كيانها و طاقاتها ، لتحقيق مستقبل أفضل في شتي المجالات ، ولتصبح من أكبر دول العالم تقدما بسواعد أبنائها الكرام ، وعند حضور ومشاهدة فعاليات هيئة الترفية ، ومع كل الأحترام والتقدير لماتقوم به ، وماتبذله من جهود ، أسعدت الغالبية العظمى من مواطنين بلادنا الغاليه ، يلاحظ أن الأفكار والفعاليات التي تقدم هنا ، تجدها مقدمه ضمن فقرات المهرجان السياحي لمنطقة أخرى ، والمستقل عن هيئة الترفية ، دون تقصي ذلك ودون الاطلاع على البرنامج المنافس أن صحة التسمية ، مما يحدث أزدواجية في تقديم عمل يشتت أذهان الجمهور !!!!

" محافظة عنيزة نموذجاً " 
وسبب أختياري لهذا النموذج هو حضوري قبل عدة أيام لمهرجان جميل جداً يحمل أسم " الوان الربيع " أسمحوا لي بأبداء وجهة نظري حول نموذج " محافظة عنيزة "  لقد وجدت أمامي شابات وشباب يقومون بإدوار كلاً من : 
" الهيئة العامة للسياحة"و"الهيئة العامة للترفية "
لايهم ماذا كانت هذة الازدواجية صحيحة أم لا ، لكنها أدات الغرض المطلوب منها وبتميز ..
* أما أختياري " لمحافظة عنيزة " كنموذج عندما قمت بطرحة ، فأنا جداً معجب بهذة المنطقة من بلادي الغالية وأعشق كل مافيها بداية من رجالها الأوفياء المتواضعين بكل ماتعنينه هذة الكلمة من معنى ، ونسائها اللاتي أتصفن بنفس الصفات الحميدة ، وهذا نقلاً عن المرافقين معي من أبنائي في زيارتنا للمحافظة ، وحضورنا مهرجان عنيزة " الوان الربيع " فكل الشكر والامتنان لأهل هذة المحافظة الذين أجبرونا على أحترامهم ، وأحترام كل ماقدموه لنا ،، بتواجد مرافقها الحكومية و التطوعية المعنية بالمهرجان ، وكذلك لم يفوتهم تقديم معلومات سخية وثريه عن عنيزة بين الماضي والحاضر وتقديم لوحات وصور جغرافية عن المحافظة و عن رمالها ونخيلها وقصور التراث وبيوت الطين فيها ، والأهم من ذلك تقديم المدينة على أنها عاصمة الورورد ، بين الكثير من مدن المملكة التي تعتبر منتجة وبشكل رسمي للزهور ، فماقاموا به أهالي عنيزة من تنسيق وتنظيم الآلاف من الزهور على شكل سجاد متنوع في الوانه ومختلف في اوزانه ،، يلفت الأنتباه حقاً ، حيث تم عمل تدريب مكثف وعالي للقائمين والمشرفين على مختلف الأجنحة ، فقد يُبهرك جناح عن الثاني ، بتنوع معروضاته ، وقدرة القائمين عليه سواء شابات او شباب من ابناء الوطن ، على طريقة إيصال المعلومة وبطريقة لطيفة وثقة عالية جداً أثناء الجولة داخل الجناح ، أما القائمين على تنظيم هذا المهرجان (  بداية من المحافظ واللجان وطاقم العاملين ، ونهاية بالقطاعات التنظيمية الحكومة والتطوعية ) مروراً بالجهات الاعلامية ،التي تتولى التغطية الاعلامية للمهرجان ، كلً يعمل فيما يخصه ، دون كلل أو ملل ، هم فعلاً نموذج يُحترم ويُدرس ويؤحتذى به بين مناطق مملكتنا الغالية ، وعن هذا النموذج الذي خصيت به " مهرجانات عنيزة " تحديداً ، لم أقدمه مجاملة ولا بسبب زيارتها مؤخراً ، أبداً فأنا زرت عنيزة أكثر من مره ، وشاهدت نفس ماتم ذكره ، مع تطوره من مهرجان لإخر ،، وعند طرحي لهذا الإنطباع أمام مجموعة من الأصدقاء ، أكدوا صحة كلامي وأثنوا على أهالي عنيزة ، كما أني زرت العشرات من المهرجانات المختلفة بمسمياتها ومناطقها ولم أجد ماشاهدته من تكاتف وتناصر بين الجميع لتحقيق النجاح  ..
* كل ماأتمناه هو تبني نموذج " محافظة عنيزة " وتعميمة على بقية مناطق المملكة ، حتى يصبح توحيد الجهود والعمل وفق أنظمة ثابته تصدر من الإدارة الأم ، لتصل لممثليها في بقية المناطق ، وتنطلق مواكبة للمهرجان الوطني " الجنادرية " وليس بالضروري أن تكون هناك جدولة موحدة بين مناطق المملكة ، بل تترك الحرية لممثلين الهيئة في تلك المنطقة ، ليتم إقرار الوقت المناسب وفقاً لقراءات العوامل المناخية التي تناسب جمهور المنطقة وفعاليات .
* أقترح أن تُقام ورش عمل متعددة مكثفة ودورية ، في مختلف مناطق المملكة ، يتم من خلالها إستقطاب الخبراء المشهود لهم بتنظيم مثل هذة المهرجانات والفعاليات التي يرغبها الجمهور ، ويشترك في ورشة العمل ممثلين من كافة القطاعات الحكومية والاهلية والتطوعية ، للتدريب الصحيح والتهيئة الحديثة في عملية تنظيم الاجنحة ومعروضاتها وطريقة العرض والشرح وتقديمها للزوار ( والأهم في هذا الجانب ، هو أن يستوعب ويدرك المواطن الكريم ، ماهي الفعاليات والمهرجانات والعروض التي تقدمها " الهيئة العامة للسياحة والتراث " ويستطيع أن يميزها عن ماتعرضه " الهيئة العامة للترفية " لتصبح وجهته معروفه )
* تدريب الكادر الاعلامي بالشكل الصحيح 
من المتعارف عليه أن الجانب الاعلامي ، لايقل أهمية عن بقية التعبيئة والاستعداد للمناسبات الكبرى والتي يجب أن تقوم بالدور المطلوب منها ( وهو أبراز  إيجابيات الحدث وتلافي السلبيات قدر المستطاع ، وعكس الصورة الذهنية المشرفه عن البلد امام الجمهور الخارجي ) فالكوادر والطواقم الاعلامية لها الدور الاهم والمرتفب من المشاهدين، فكل مُحب ومخلص لوطنه يرى أهمية تدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية لمواكبة التطورات الراهنة وبما ينعكس إيجاباً على تعزيز وتطوير القدرات المهنية لمنتسبي المؤسسات الصحفية والإعلامية ، لمواكبة قطاعات السياحة والتراث الوطني ، وعكس صورة إيجابية أمام المجتمع الخارجي عند تغطيتها للمهرجانات والفعاليات الترفيهية المختلفة .

التدريب والتأهيل الإعلامي في الواقع المعاصر يزيد من رفع القدرات والمهارات الإبداعية للعاملين ، ومواكبة القفزات السريعة والمتتالية في المجال الاعلامي ، مطلوب وبشكل عاجل لتسير بخط موازي يواكب بقية الجهات التي تعمل على تنفيذ  رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، وأحد أبرز البدائل لاقتصادات ما بعد النفط. ، لتصبح منظومة متكاملة ، لايؤخرها جهة تعد أحد ركائزها بسبب تقصير في الاعداد المبكر ، أو التأخير في البداية الفعلية للتدريب ".

وقفة :
للنجاح أناس يقدّرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنتَ أهل للشكر والتقدير .. فوجب علينا شكرك وتقديرك يامعلمنا وصديقنا.. 
الدكتور : عبدالرحمن بن ناصر الجابر ..
رجل الأعمال العضو الفعال في مجلس أهالي عنيزة فلك منا كلّ الثناء والأحترام والتقدير ،، فأمنيتي أن يكون في كل منطقة من مناطق بلادي الحبيبة ، رجل يتصف بصفاتك ، ومحبتك لبلدك " عنيزة " وأفتخارك بها ، جعلنا نحبك ونحبها.

 


الكاتب الصحافي : عبدالله العياط الخمشي طالب دكتوراة في الفلسفة والاعلام والاتصال الجماهيري 
                    جامعة بوترا الماليزية