( تعليم حائل يحصد الجوائز المحلية والاقليمية و الثويني سفير جودة من الدرجة الأولى )

 

منذ تكليف سعادة الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالكريم الثويني في أواخر العام 2013 مديراً عاماً للتعليم بمنطقة حائل، تواصل الإدارة في عهده الريادة والتميز والصدارة بفضل الله أولا ثم بالفكر النير والوطنية الغيورة التي تتجلى في سياسة الدكتور الثويني الذي يعمل جاهداً على الارتقاء بمستوى الخدمة في مدارس المنطقة وتنفيذ أهداف برنامج التحول الوطني 2020 على أرض الواقع والوصول بها إلى رؤية 2030 لتقديم خدمة تعليمية متميزة للطلاب والطالبات تتوازى مع الدعم الذي يجده قطاع التعليم من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورغبات وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، وأماني صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة حائل.

 ولطالما عمل الدكتور الثويني منذ توليه المسؤولية على توفير وإيجاد البيئة التعليمية المثالية التي تخلقها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل، فلم يدخر سعادته جهدا للارتقاء بالقطاع التعليمي بالمنطقة وتحقيق طموحات وآمال أبناء المنطقة عبر توفير بيئة جاذبة للمبدعين والمفكرين منهم.

وخلال السنوات التي تولى فيها الدكتور الثويني، حققت إدارة التعليم بمنطقة حائل، نقلة نوعية وتطورا ملحوظا في العمل على تحسين وتطوير مخرجاتها الفعلية على مستوى جودة الأداء التعليمي والإداري ونتائج المستويات التحصيلية للطلاب والطالبات.

كما سبقت إدارة تعليم حائل خلال الأعوام الخمسة الماضية غيرها من المناطق التعليمية في تحقيق سلسلة من الإنجازات المتتالية عبر زيادة فاعلية الإدارة ومنسوبيها للمنافسة والمشاركة في جوائز التميز المحلية والإقليمية وبرامج الأنشطة العلمية والثقافية المتنوعة حتى حصد الجوائز تلو الأخرى التي كان آخرها حصولها على المركز الثاني في جائزة وزارة التعليم للتميز "فئة التميز الإداري" في الدورتين السابعة والثامنة والانتقال إلى مرحلة الإدارة المؤثرة على مستوى الإدارات التعليمية السعودية.

وتحقيقا لاستراتيجية إدارة الجودة الشاملة في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل حصلت 20 مدرسة للبنين والبنات على شهادة نظام إدارة الجودة (الأيزو 9001-2015) في مرحلتها الأولى بمختلف مراحل التعليم العام، بما يعزز المفاهيم الإدارية والتعليمية للجودة وانتقال مفاهيم الجودة إلى الميدان التربوي (المدارس) وتطبيق معايير الجودة داخل مدارس مدينة حائل والمحافظات والقرى.

وتتويجا لجهوده في تطبيق الجودة على مدارس التعليم العام في منطقة حائل الارتقاء بمستوى الخدمة في مدارس التعليم العام، منح الدكتور عبد الرحمن بن محمد العاصمي نائب وزير التعليم مدير الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل وسام “سفير جودة من الدرجة الأولى ” وذلك لتفعيل برامج الجودة الشاملة وما نتج عنه حصول بعض الوحدات الإدارية والمدارس على شهادات اعتماد دولية الأيزو 2008، 9001.

وامتدادا للإنجازات التي يحققها طلاب وطالبات منطقة حائل في كافة المحافل، حققت الطالبة شادن بنت خلف الشمري طالبة الثانوية 19 في مدينة حائل ذهبية أولمبياد الرياضيات الأوربي للبنات في رومانيا كأول طالبة سعودية تحقق هذا الإنجاز للوطن في تاريخ الأولمبياد الاوربي للرياضيات.

كما حصد الطالبان سعيد الزهراني وأسامة الزهراني من تعليم حائل ميداليتين ذهبيتين عن مشروعهما المشترك استخلاص المياه من الهواء الجوي الرطب باستخدام الطاقة الشمسية وذلك خلال مشاركة المملكة في معرض آيتكس 2016م الدولي للاختراعات والابتكارات والتقنية، الذي أقيم في مدينة كوالالمبور بماليزيا.

وواصل تعليم حائل تحقيق الإنجازات التي سطرتها طالبات المنطقة على الصعيد الدولي والخليجي والمحلي في الآونة الأخيرة بتحقيق الطالبة سارة بنت فوزي بن عبد الرحيم البدر من متوسطة التحفيظ الأولى إنجازا جديدا لتعليم حائل أضيف للمنطقة بحصولها على المركز الثاني في التصفيات النهائية لمسابقة الهيئة العالمية لطالبات تحفيظ القرآن الكريم لحفظ القرآن كاملاً.

يذكر أن الدكتور الثويني أستاذ الإدارة وسياسة التعليم المشارك بكلية التربية في جامعة حائل من مؤهلاته العلمية: “دكتوراه في التربية تخصص إدارة وسياسة التعليم من جامعة بتسبيرج بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية وماجستير في التربية تخصص إدارة وسياسة التعليم من جامعة بتسبيرج بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية  ودورة تدريبية و زيارة علمية لمدة ستة أشهر في جامعة التكنولوجيا الماليزية UTM حول التدريب و الإدارة في التعليم العالي  ودبلوم عالي في الإشراف التربوي من كلية التربية بجامعة الملك سعود بالرياض للعام الجامعي 1417/1418هـ وبتقدير جيد جداً  وبكالوريوس من كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض بتاريخ 3/2/1412هـ وبتقدير جيد جداً.

وحفلت حياة الدكتور الثويني العلمية بعدد من المحطات بدءا من عميد كلية التربية (المعلمين) بجامعة حائل ووكيل كلية المعلمين بحائل لشؤون الطلاب والتدريس في كلية التربية لمقررات الإدارة المدرسية والإشراف الميداني ومشكلات تربوية ومهارات الإدارة المدرسية لدورة مديري المدارس ولطلبة الكلية والتدريس في الجامعة العربية المفتوحة فرع حائل لمقررات التربية ونظام التعليم وكفايات التعليم الذاتي والتدريس في قسم التقنية الإدارية بالكلية التقنية بحائل لمقررات مهارات الاتصال والإدارة العامة.

إضافة إلى ذلك عمل الدكتور الثويني بالإشراف التربوي بالمعهد الثانوي التجاري والتدريس بوزارة التعليم والمشاركة في حملة التضامن الوطني ضد الإرهاب بكلية المعلمين بحائل والمشاركة في التدريب ببرنامج التنظيم الوطني التابع للمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني لمقررات الإدارة العامة والتنظيم الإداري والعمل في إدارة المركز التعليم السعودي بمدينة بتسبيرج بولاية بنسلفانيا التابع لسفارة خادم الحرمين الشريفين بالولايات المتحدة الأمريكية.

والدكتور الثويني عضو أيضا في اللجنة العليا للملتقي الخيري السنوي للجمعيات الخيرية بمنطقة حائل ورئيس لجنة التوصيات العلمية للملتقى السنوي الأول والثاني والثالث للجمعيات الخيرية وجائزة حائل السنوية للأعمال الخيرية وعضو في مجلس التعليم في منطقة حائل وعضو في لجنة الثقافة والتعليم التابعة لمجلس منطقة حائل  وعضو في اللجنة العليا لتقييم فعاليات رالي حائل 2007 م  وعضو في الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن) وعضو في الجمعية السعودية للإدارة بمنطقة حائل  وعضو في مجلس إدارة الجمعية الخيرية في حائل وعضو في مجلس أمناء ملتقى الخطة الزراعي وعضو في العديد من اللجان والمجالس في جامعة حائل أثناء عمادة كلية التربية وعضو في المجلس العلمي في جامعة حائل في الدورة الأولى والثانية.

 

 كتب : عيد بن عبيد ( رئيس تحرير صحيفة حائل نيوز الالكترونية )

25 / 6 / 1439 هـ  13 / 3 / 2018 م