حذرت "النيابة العامة"، اليوم (الجمعة) من ضعف الرقابة على الأبناء، وطالبت الأسر (أو القائمين بالرعاية) بمزيد من الاهتمام والمتابعة لأطفالهم، من خلال تعزيز الرقابة والمتابعة، ومن ثم حمايتهم من الإيذاء.

وقالت النيابة العامة (عبر حسابها الرسمي، على تويتر): "تعد الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت، والتطبيقات الحديثة، من الوسائل التي يستخدمها المنحرفون وذوو النزعات الإجرامية، للوصول للأطفال بهدف استغلالهم جنسيًا وفكريًا".