عشت يا قلبي بهالدنيا كما
‏ينبغي لك كثر كانت متعبة
‏،
‏مرت أيامك عليك بكل ما
‏صابك بمقتل وتحيا بسببه !
‏،
‏ماذبلت بصدري بعز الظما
‏سلت به يوم الأحبه تحطبه
‏،
‏فيك جاوزت المدى حد السما
‏عند سدرة منتهاي المُخصبة
‏،
‏شفت بك معنى المحبة مثلما 
‏شفت بك شرق الغرام ومغربه

‏انت لولا الحب مت من الظما
‏ لكن أعطيت العمر ما يكتبه
‏،
‏فيك من سر المحبة ربما 
‏لو تموت من العطش ما تشربه
‏،
‏يا لُـ هذا القلب صبٍّ مغرما
‏كل خل يعذبه يستعذبه
‏،
‏يعربيٍّ بالمشاعر والدما
‏والقلوب وناسها مُستعرِبة !
‏،
راهبٍ عن كل لذاته عمى 
‏لذة الشوق الوحيدة تطربه!
‏،
‏كل ماضاقت به الارض ارتمى
‏عند سجانه، يدور مهربه
‏،
‏"جادك الغيث" واذا غيثه همى
‏ فوق سمر البيد وصارت معشبه؟

هل "زمان الوصل" يرجع مثلما 
‏نعتقد أن أعذب الشعر  أكذبه ؟!
‏،
‏أو نرد لأندلسنا والحمى
‏والموشح ينطلق عن مقرُبة؟
‏،
‏نبكي ونضحك ونركض كيفما
‏نشتهي بين القصور بقرطبة؟
‏،
‏أو بغرناطة؟ والأجمل أينما
‏أن يضيعنا الزمان بغيهبه .!

 

فهد دوحان
‏،