شاركت الطالبة الجامعية السعودية ريما بنت هادي بـ٣ لوحات  رسمتها بريشتها المبدعة تخلت فيها عن الأدوات التقليدية وطبّقت طريقة "الرسم بالنار" طريقة الرسم بالنار على الخشب أنتجت فيها عملاً فنياً مبتكراً وكشفت عن كيفية تسخيرها لقوة النار باحترافية مع إضافة ورق الذهب وذلك في معرض فني أقيم عصر اليوم السبت بالمغواة احتفالا باليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة.

وريما هي طالبة في المرحلة الأخيرة بجامعة حائل لقبت بروزيتا آرت وهي فتاة بسيطة متفائلة، تحب الفنون بأنواعها، وتعشق الرسم منذ طفولتها الذي تخصصت فيه، وشاركت في العديد من المعارض وحصلت على المراكز الأول والثاني والثالث على مستوى جامعة حائل بالمؤتمر العلمي الخامس.

روزيتا آرت تتمنى دعمها بفاعليات اليوم الوطني الذي شاركت فيه ب3 لوحات  زينت جدران معرض المغواة وعبرت فيها حبها لوطنها وسردت تاريخ المملكة بين ماضيها التليد ومستقبلها المشرق، حيث رمزت في الأولى إلى ماضي المملكة الذي يمثله الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه، وفي الثانية إلى مستقبلها المشرق الذي يمثله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان  فيما جاءت اللوحة الثالثة عن أمير المنطقة التي تعيش فيها وهو الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير حائل.

صحيفة (حائل نيوز) التقت الطالبة ريما بنت هادي وكان معها هذا الحوار:

في البداية حدثينا عن نفسك؟

أستطيع أن أقول بأني إنسانة بسيطة متفائلة، أحب الفنون بأنواعها، وأعشق الرسم بالحرق.

 متى بدأت مشوارك في عالم الفنون؟

منذ طفولتي وأنا أعشق الرسم الذي أكملت دراستي به وشاركت بالعديد من المعارض وحصلت على المراكز الأول والثاني والثالث على مستوى جامعة حائل بالمؤتمر العلمي الخامس وقدمت بالجامعة معرض وجوه معبرة والآن لدي مشروع خاص بالانستقرام والسناب شاب بسم روزيتا ارت (@x81un).

 هل واجهتك صعوبات؟

نعم، هناك الكثير والكثير من الصعوبات التي واجهتني في البداية.

أبدعت بطريقتك الخاصة بالرسم بالنار كيف خطرت لك الفكرة وهل هناك اختلاف جوهري بين الرسم بالزيت وحرق الخشب؟

الفكرة جاءتني بعد ما شاهدت العديد من الفنانين التشكيليين يستخدمون هذا الأسلوب من الرسم، وبالفعل تتبّعت أعمالهم وتعلمت كيف يستخدمون النار  لإنتاج لوحات رائعة، عندها قمت بالعديد من التجارب  حيث كنت أقوم برسم لوحاتي بأداة واحدة هي قلم الحرق على الخشب الذي يقوم بحرق اللوحة محدثا ظلالا بنية متدرجة لرسم وإبداع أشكال على الخشب. وهناك اختلاف جوهري بين رسم الزيت وحرق الخشب، ففي لوحة الزيت يتم البدء برسمها كاملة دون معالم محددة، ثم تبدأ بالاقتراب من التفاصيل شيئا فشيئا لتتدرج اللوحة وتترتب مع مرور الوقت، أما في طريقة حرق الأخشاب فالأمر يختلف، حيث يتم التركيز على جزء تلو الآخر بكامل تفاصيله.

إذا كيف طورتي نفسك بمجال الرسم بالنار ؟

بفضل الله طورت نفسي بالتدريب والممارسة كثيرا ، ولا أنكر بأني فشلت في العديد من التجارب ولكن بفضل الله لم أيأس أبدا فلدي هدف ارغب الوصول إليه بأي وسيلة لذلك كانت هذه المرحلة مهمة جدا في حياتي لأنها علمتني الكثير من أخطائي فبدون الخطأ لن نعرف الصواب ، فعرفت  كيف احافظ على العمل الفني وحمايته قبل وبعد التنفيذ فالعمل الواحد يمر بعدد من المراحل تقريبا قبل أن يخرج للجمهور بشكل مرضي لي شخصيا .

كيف هي طريقة الرسم عندك، إذا أردت أن ترسم لوحة؟

بعد أن أجد عنوانا لموضوع العمل الفني أعد مجموعة أسكيجات ورسوم تخطيطية مختلفة وأشبع موضوعي بالتجريب ثم أبدأ بتحضير أدواتي وكأني أقوم بعملية صف المكعبات حتى يكتمل.

متى تحب ريما أن ترسم؟ وهل هناك وقت محدد للرسم؟

 أنا أحب أن أرسم عندما أحس بأني سوف أخلص اللوحة وبعد أن تكتمل استفاد منها في معالجة مشهد قد تأثرت به. وقد تعودت أن لا أرسم لوحة من دون أحاسيس كما يرسم الكثير من الناس، ولا وقت للرسم عندي؟

هل تطمحين لتحويل الموهبة التي تمتلكينها لمهنة؟

نعم، أطمح لذلك والآن أعتقد أنني حققت جزء كبيرا من هذا الحلم لكن أتمنى

أن يتم دعمي بفاعليات اليوم الوطني من خلال لوحاتي الثلاث التي عبرت من خلالها عن حبي لوطني الذي رسمت له في يومه الثامن والثمانين3 لوحات جسدت ماضيه العريق ومستقبله المشرق حيث عبرت في الأولى عن ماضي المملكة الذي يمثله الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه، وقد جاءت هذه اللوحة بعنوان (حلم تحقق)، وفي الثانية تطرقت إلى مستقبلها المشرق الذي يمثله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان شبيه جده المؤسس بالملامح والأفعال، وتفاؤله برؤية 2030 من خلال تعابير وجهه، وجاءت هذه اللوحة بعنوان (المستقبل)، فيما جاءت اللوحة الثالثة عن أمير المنطقة التي أعيش فيها وهو الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير حائل، وحملت هذه اللوحة عنوان (وجه السعد).

 ماذا يمثل الفن بالنسبة لك؟ ما هي طموحاتك؟

الفن بالنسبة لي حياة، وأحلم بأن أمثل المملكة خارجيا بأعمال فنية في معارض عالمية وهذا هو الهدف الأول  ومهما كانت الطموح كبيرة فإنه من الممكن أن نحققها بالرغبة الكبيرة والعمل الجاد المتواصل.

كيف تجدين وعي المجتمع السعودي بالرسم في الوقت الحالي؟

بفضل الله الوقت الراهن نشط فنيا في بعض مناطق المملكة، وأجد في أيامنا هذه وعيا وتقديرا لم يكن موجودا من قبل وأعتقد أن السبب في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي فقد قربت المسافات كثيرا بين مختلف فئات المجتمع لتسهل بذلك إيصال الفن للجميع وفتحت المجال للفنانين لعرض أعمالهم بطرق غير تقليدية.

ما هي أعمالك الحالية؟

أعمل الآن بجانب أكثر من ١٠٠ فنانة من حائل على رسم جدارية  بطول ٥٠ مترا.

كلمة أخيرة تودين قولها؟

شكرا جزيلا لك لإجراء أول لقاء صحفي وكل سنة والمملكة بخير وسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وكل الشعب السعودي بألف صحة.