ليس كل ما تنتجه الشركات العملاقة ناجحاً، ففي أحيان كثيرة تنتهي مشروعاتها بالموت المفاجئ أو البطيء، هذا تماماً ما حدث للعديد من منتجات عملاق التقنية العالمي google، حيث وثقت الشركة ما يزيد عن 40 مشروعاً أنهيت لأسباب عديدة، ولأنّ بعض الذكرى قد تفيد؛ خصصت مقبرة رقمية لبرامجها وتطبيقاتها الفاشلة (https://gcemetery.co/)، ووضعت شواخص للقبور، تحمل معلومات كل تطبيق وبرنامج وخدمة منذ تاريخ انبعاثه ووفاته، وسبب الوفاة، ومكنت زوار هذه المقبرة من إبداء مشاعرهم تجاه الموتى فيها..!

وكان من بين أشهر الموتى المدفونين في المقبرة خدمة + Google، المدفون في أكتوبر الماضي، بسبب انخفاض مستوى تفاعل المستخدمين، وخطأ في البرامج.

وربما لم يكن موت تطبيق أو خدمة إلاّ بعد ولادة آخر، فـ google التي دفنت برنامج التراسل الشهير Google Talk بعد أن كرست جهدها لنظيره Hangouts، الأمر ذاته تقريباً ينطبق على برنامج تنظيم وتحرير الصور الرقمية Picasa، والذي دفنته لتركيز جهودها بالكامل على خدمة الصور عبر الأنظمة الأساسية عبر الويب.

ورغم أنّ Google وضعت شاخص خدمتها الخاصة باختصار الروابطGoogle URL Shortener، إلاّ أنّها كشفت استمرار كل الروابط في إعادة التوجيه إلى الوجهة المقصودة، في حين ستتوقف عن الخدمة للمستخدمين الحاليين في 30 مارس 2019.

وكان من بين أقصر موتى المقبرة عمراً الموقع الافتراضي lively، والذي أطلقته google في 2008 وأعلنت موته في العام نفسه.