أوضح سعادة محافظ محافظة الحائط الأستاذ عودة سليمان العودة أن محافظة الحائط تعد من أكبر  المحافظات بمنطقة حائل ، مشيرا إلى أنها منطقة تاريخية وأثرية تزخر بالكثير من المواقع الأثرية التي تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي.
ورفع العودة خلال استضافته صباح  الثلاثاء الماضي مع الإعلامي طلال النفيسة في برنامج يسعد صباحك على إذاعة الرياض الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير المنطقة، وإلى نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز على ما تلقاه المنطقة عموما والمحافظة خصوصا من دعم واهتمام كان آخره شمولها بضخ مياه المشرروع الشامل ، بعد أن كان سكانها  يعتمدون سابقا على عيون الحائط الشهيرة، وذلك أسوة بباقي محافظات المنطقة الأخرى. 
ونوه سعادة محافظ محافظة الحائط بالتوجهات والرؤى الإصلاحية التي تبنتها الحكومة الرشيدة وفق مبادئ الشفافية والمحاسبة والمساءلة والحوكمة والتي انعكست إيجابا على الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة القطاعات الحكومية بما يحقق توجهات القيادة حفظها الله ويسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.
وقال  العودة إن محافظة الحائط تقع في الجزء الجنوبي الغرب من منطقة حائل وهي تتوسط منطقتي حائل والمدينة المنورة  وتبعد عن حائل بحوالي 250كم وعن المدينة المنورة  بحوالي 180كم مبينا أنها تمتاز بعدة تضاريس من جبال وحرات آثار بركانية وشبه نفوذ وتحاط من الشمال بسلسلة جبال هي جبال جثا وراطا والمنجور والمعروفة باسم (الشويمس) والتي تضم أهم وأكبر المواقع الأثرية في المملكة والتي تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي.
وأشار العودة إلى أن الحائط تشتهر بالعديد من العيون وكانت سابقا مصدرا للسقيا وأيضا مصدرا للتمور للمحافظات المجاورة بالمنطقة كما ويمر بها عدد من الأودية الكبيرة مثل وادي الرمة و4 سدود مياه.
وحول أهم الآثار الموجدة بالمحافظة لفت العودة إلى أنها تشتهر بأنها مدينة الحصون والقلاع  والعيون والأسوار  والنقوش الصخرية والبيوت الأثرية، مبينا أن الحائط تعد ضمن 8 محافظات بالمنطقة وهي تعد أكبر محافظات المنطقة ويتبع لها 20 مركز إمارة وقرى وتتبع لها 3 بلديات وأكثر من 12 مركزت خدميا  موضحا أن جميع الخدمات والادارة الحكومية فعالة بالمنطقة.
وفيما يتعلق بالمشاريع الحالية والمستقبلية للمحافظة، أكد العودة أن الحائط شأنها شأن باقي مدن ومحافظات المملكة  التي تشملها التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والصحية وذلك تحقيقا لرؤية المملكة 2030 مبينا أن الحائط مقبلة على مستقبل سياحي مشرق بفضل احتوائها على الكثير من المواقع الأثرية حيث حظيت باهتمام خاص من سمو أمير المنطقة وسمو نائبه وبدعم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
وكشف سعادة محافظ محافظة الحائط الأستاذ عودة سليمان العودة أن هناك طريق سريع  مزدوج يتم العمل عليه حالياً وسيتم افتتاحه قريبا يربط حائل بالمدينة المنورة يستفيد منه الحجاج القادمون من مناطق الشمال بالمملكة وهي رفحاء وعرعر والجوف والحدود الشمالية وكذلك الأردن.