أثار قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي الجدل بعد أن كسر عادته بترديد النشيد الوطني لبلاده، قبل مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الفنزويلي أمس، في الدور ثمن النهائي لبطولة "كوبا أمريكا" المقامة في البرازيل.وقبل بداية المواجهة، التي احتضنها ملعب "ماركانا"، ظهر ميسي وهو يردد النشيد الوطني لبلده، وذلك للمرة الأولى منذ انضمامه لصفوف منتخب "التانغو". وبدورها تفاجأت زوجة ميسي، أنتونيلا روكوزو من ترديده للنشيد حيث ظهرت في المدرجات وهي تستفسر على ما يبدو من أحد أقربائها، سبب إقدام زوجها على ذلك.

الجدير بالذكر أن ميسي (32 عاما) صرح في عام 2015، بأنه لا يردد النشيد الوطني الأرجنتيني قبل انطلاق المباريات، ولن يردده مستقبلا، دون أن يكشف مبرراته لذلك، حيث يكتفي بالاستماع فقط للنشيد ثم يقوم بالتصفيق عند انتهائه.