انتقلت إلى رحمة الله فاليريا بوروخوفا(إيمان )، المرأة التي ترجمت القرآن الكريم الى الروسية. ‏

حيث اعترف  الأدباء الروس بأنها من أبلغ ما كتب باللغة الروسية في أواخر القرن العشرين .
‏طبعت الترجمة على نفقة الشيخ زايد يرحمه الله بعد أن أجاز الأزهر صحة التفسير والترجمة. 
‏توفيت وتركت خلفها أثراً باقيا لكل مسلم روسي، نسأل الله تعالى أن يرحمها وأن يغفر لها وأن يجعل منزلتها في الجنة بالفردوس الأعلى.