( أنفاس الهجر )

اصبحت اليوم على برودة أطرافي في هذا الشتاء وانا اتلمس الدفء  حول كاساً مليئ بالحليب الساخن انظر اليه واضمه حول صدري واهمس له كم انت دافيء مثل حبي القديم الذي فارقني* *بلارجعه ..فينفخ في وجنتاي انفاس هجري متبسم بحزن انت كنت ذكرى ماضـيٍ لازال يبكي فراقك  ومتجمع بين كفيك يطلبك العوده والصفح يااسطورة شعر* *العاشقين ..؟!...من انا ؟! >>افلت الكأس باطراف مرتعشه لاتركه يسقط من جديد متحطما وقد سكب منه كل شيئ كان داخله  يتلمس مني الحنين .. متسائله هل انافعلا متمرده عليه ام هومن خسر حياة كانت سرمديه* *....؟!انا فعلا اعجز عن فهم مابداخلي ..! انا اتخبط  بسهولة.. هو من تسبب في كل هذا الدمار داخلي  بعدما حسبته ملاذي الوحيد الذي* *الجاء اليه كطفله تبكي على لعبتها وهي غائره بين احضان ابيهاشاكيه ..او فتاة تعيش عزلتها تضم خيال انفاسه* *وتتنهدها عشق وتلفضها اهات وتتبسم في صمت وهي تنبس بكلمات وعد انت لي مادام في الحياه روح تنبض وانا لك مادامت روحي لك انت ..ولكن ..!؟

كتبه : فاطمة شاهر القحطاني 

كاتبة ومحرره صحافية ( حائل نيوز )