نجح نادي النصر في تجاوز ضمك ضمن دور الـ16 لكأس خادم الحرمين الشريفين بفوز بشق الأنفس 4-2 في مباراة مثيرة أقيمت على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بالمحالة.

وكاد حامل لقب دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين أن يلحق بالتعاون في قائمة "ضحايا مفاجآت الكأس" لكنه أنقذ نفسه بريمونتادا رائعة قادته للفوز بعد تأخره في الشوط الأول بهدفين دون رد، وكان حامل لقب البطولة "التعاون" قد خرج بالخسارة أمام أبها يوم أمس.

ورغم استحواذ النصر ومحاولاته الهجومية المتعددة في الشوط الأول، إلا أن الأداء الدفاعي والتكتيكي المنضبط من جانب ضمك بجانب هجماته المرتدة الممتازة قادته للتقدم بهدفين دون رد أحرزهما مازن أبو شرارة في الدقيقتين 38 و44.

وبدأت عودة النصر للمباراة بهدف تقليص الفارق عند الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلًا للضائع في الشوط الأول، وأحرزه عبد الرزاق حمدالله من ركلة جزاء احتسبت لصالح الظهير الأيمن سلطان الغنام.

وأنعش روي فيتوريا هجوم النصر بإقحام يحيى الشهري عند الدقيقة الـ66 بدلًا من لاعب الوسط عبد الله الخيبري وقبل دقيقة من طرد لاعب ضمك مهند النجعي بالبطاقة الصفراء الثانية، وكافأ الشهري مدربه البرتغالي سريعًا بإحراز هدف التعادل الثمين بتسديدة متقنة وجميلة عند الدقيقة الـ76 من المباراة.

واكتملت ريمونتادا النصر باحتساب الحكم ركلة جزاء ثانية لصالح سلطان الغنام نجح حمدالله في ترجمتها للهدف الثالث عند الدقيقة الـ83، وبعد دقيقة واحدة وصل الهداف المغربي للهاتريك بهدف رابع حسم النتيجة تمامًا للنصر.