أعلن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس هيئة تطوير المنطقة رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل نيسان الدولي 2020م اليوم انطلاق سباق الرالي في نسخته الـ 15 بمشاركة 116 متسابقًا في فئتي السيارات والشاحنات وفي فئة الدراجات النارية والكواد بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة نائب رئيس هيئة تطوير المنطقة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل نيسان الدولي وذلك في مركز " المغواة " بحائل.

وفور وصول سموه مقر الحفل عزف السلام الملكي ثم بدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .ثم ألقى سمو رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية كلمة أوضح فيها أن مدينة حائل شهدت الانطلاقة الحقيقية لرياضة السيارات والدراجات النارية ومنافساتها قبل 15 عامًا بمبادرة من سمو أمير منطقة حائل آنذاك صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز ، وأصبح حدثًا عريقًا اكتسب شهرة عالمية يتجهَّز لخوضه مُعظم أبطال ومُحبِّي رياضة السيارات والدراجات النارية وأبطالها من داخل وخارج المملكة .

وقال سموه " اليوم دخلنا مع هذه الرياضة عصرًا ذهبيًا بدعمٍ مباشرٍ من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - إضافة إلى دعم واهتمام الهيئة العامة للرياضة برئاسةِ صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل " مؤكدًا أهمية هذا الرالي في نسخته الجديدة بكونه رالي صحراوي طويل - كروس كانتري - وترَشُّحهِ ليكون ضمن جولات بطولة العالم للكروس كانتري بدءًا من الموسم المُقبل إن شاء اللـه.

وأضاف نحن على ثقةٍ بأن حائل ستُثبت جدارتها لهذا الترشح، وتضع اسمها على ساحة رياضة السيارات والدراجات النارية وستُصبح من أبرز المحطّات على خريطة السباقات العالمية في العام المقبل بمشيئة الله مقدمًا الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة وسمو نائبة وجميع القطاعات الحكومية والخاصة بالمنطقة التي ساهمت باستضافة حائل لهذا الحدث الكبير والجهود التي بذلوها لإنجاح الرالي مهنئًا أهالي حائل بهذا الإنجاز متمنيًا لجميع المشاركين السلامة والنجاح في مشاركتهم في الرالي.

بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة حائل شركاء النجاح من الجهات الحكومية المشاركة بالرالي ووكالة الأنباء السعودية ثم أعطى سموه إشارة البدء بانطلاقة رالي حائل نيسان لهذا العام.

إثر ذلك استعرضت أمام سموه سيارات السباق المشاركة حيث تبلغ المسافة التي سيقطعها متسابقو رالي حائل في نسخته الخامسة عشرة مسافة 1400 كلم ويقام على أربعة مراحل وذلك بتنظيم من هيئة تطوير منطقة حائل والهيئة العامة للرياضة وبإشراف فني من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية العضو في الاتحاد الدولي للسيارات (FIA).

وفي نهاية الحفل رفع سمو أمير منطقة حائل باسمه وباسم أهالي المنطقة الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد - حفظهما الله - على ما لقيه رالي حائل الدولي من رعاية كريمة واهتمام وضعه في مقدمة الراليات الدولية منوهًا بالدعم السخي من القيادة الحكيمة للبرامج والفعاليات المختلفة التي تقام في المنطقة مؤكدًا أن حائل تسعد بانطلاق رالي حائل 2020 بنسخته الخامسة عشرة، والتي ستكون مميزة.

وقال: "إن الرالي جزء لا يتجزأ من منطقة حائل فهي التي احتضنت أول إطلالة الراليات في المملكة، من يقرأ المشهد خلال خمس عشرة سنة ماضية، سيجد تحولات كبيرة أضافها الرالي للمنطقة".

وأضاف سموه أن المنطقة أثبتت جدارتها في سباقات الرالي، بأبنائها وتكويناتها وبالاحترافية في التنظيم ووضعت اسمها على ساحة رياضة السيارات والدراجات النارية وأصبحت من أبرز المحطّات على خارطة سباقات الراليات الصحراوية مشيرًا إلى تضاعف عدد المشاركين في هذه النسخة لافتًا النظر إلى ترَشُّح رالي حائل ضمن الرزنامة الدولية بدءًا من الموسم القادم.وأكد سمو أمير حائل أن الرالي يمثل ظاهره رياضية له أبعاد اقتصادية وثقافية واجتماعية وسياحية مشيرًا إلى التحولات الكبيرة التي أضافها الرالي للمنطقة وما تتميز به المنطقة من ميزات نسبية تاريخية وطبيعية تجعلها وجهة سياحية مفضله لدى الكثيرين.

وثمن سمو الأمير عبدالعزيز بن سعد مشاركة الجهات الحكومية والخاصة بهذا الرالي مشيدًا بالإنجاز الذي حققه الرالي منذ انطلاقته الأولى واستمراره حتى النسخة 15 مؤكدًا أن النجاح يسجل للوطن وللمنطقة ولجميع الشركاء مرحبًا بزوار المنطقة من المشاركين في الرالي والمهتمين متمنيًا للجميع قضاء أوقات سعيدة في المنطقة.