قدمت "صحة جدة" عزاؤها لأسرة المقيم الذي توفي فجر اليوم السبت بعد أن رمى نفسه من نافذة غرفة العزل بمستشفى الملك فهد بجدة.وفي تفاصيل القضية، أوضحت صحة جدة، أن أحد الطلاب المقيمين في المملكة وصل إلى مستشفى الملك فهد بجدة بواسطة الهلال الأحمر فجر يوم أول أمس الجمعة، وقد تم الاشتباه بوجود فيروس تنفسي حسب الأعراض الظاهرة عليه وقت دخوله المستشفى.وأضافت: "تم التعامل مع المقيم حسب الأعراف الطبية، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية المعمول بها، ووضعه في الغرفة الخاصة بالعزل لحين ظهور النتائج المخبرية، وظهرت صباح اليوم السبت جميع العينات الطبية التي تم أخذها بنتيجة سليمة وعدم وجود أي إصابة بالفيروس". وأشارت "صحة جدة" إلى أن المقيم متواجد في المملكة منذ 8 أشهر، وهو طالب بجامعة الملك عبدالعزيز.

وقالت صحة جدة: تم وضع المقيم في غرفة عزل مغلقة بشكل تام، وحسب الاشتراطات الصحية للجودة، إلا أن المقيم قام بفك زر الأمان الخاص بالنافذة، وألقى بنفسه عند الساعة 12:24 صباحاً وسجلت الوفاة الساعة 03:30 فجر يوم السبت وقد باشرت الجهات الرسمية والأمنية الواقعة وجاري استكمال التحقيقات لديهم.