[B]أقام القسم النسائي في النادي الأدبي بمنطقة حائل مساء يوم الاثنين الماضي 16/6/1433هـ حفلاً في مقر النادي لتكريم رئيسة وعضوات اللجنة النسائية لملتقى حاتم الطائي الأول الذي اختتم أعماله قبل شهر تقريباً. قدّمت للحفل عضو الجمعية العمومية للنادي الأستاذة خيرية الزبن، التي بدأت بمقولة حاتم: وقالت مُرحبة بالحاضرات: - بالأمس القريب احتفيتم به وقد كان شذى الماضي وعبق التاريخ، والليلة هاهو يحتفي بكم .. أبى حاتم الكريم ألا أن يحتفي بضيوفه الكرام.. بالأمس كان الملتقى الذي أثرى الثقافة والأدب، هذا الملتقى الذي كان بمثابة حلم وتحد جديد لمجلس إدارة جديد.. فالحدث لم يكن على مستوى المنطقة فحسب، بل وصلت أصداءه وانتشر خبره على مستوى الوطن العربي كله - . وأضافت خيرية الزبن: - الشكر كل الشكر لرئيس نادي أدبي حائل المتألق دائما الأستاذ نايف بن مهيلب المهيلب وزملاؤه في مجلس إدارة النادي على جهودهم في إنجاح هذا الملتقى، والشكر كل الشكر لكل اللجان التي ساندت هذا العمل، ثم الشكر كل الشكر لمن حضر وتفاعل وشارك في هذا الملتقى، وأخيرًا الشكر كل الشكر أيضا لرئيسة اللجنة النسائية لملتقى حاتم الطائي الدكتورة ذهب بنت نايف الشمري التي سخرت كل جهودها وإمكانياتها وبذلت الكثير والكثير من أجل هذا الملتقى - . ثم كلمة رئيس مجلس إدارة النادي المشرف العام على ملتقى حاتم الطائي الأول الأستاذ نايف بن مهيلب المهيلب ألقتها نيابة عنه نائبة رئيسة اللجنة النسائية للملتقى وعضو اللجنة المنبرية بالنادي الأستاذة سحر بنت علي الضمادي، وبارك المهيلب في كلمته للحاضرات بنجاح الملتقى وأشاد بالجهود الإدارية التي بذلتها اللجنة النسائية، وأعرب عن فخره بوجود مثل هذه الكفاءات النسائية في منطقة حائل، مّما شكّل حافزاً للانطلاق في الإعداد للمزيد من المناشط والفعاليات اللاحقة بفضل هذا التعاون الكبير، وأكد المهيلب على أهمية الجانب الثقافي والارتقاء به في أوساط المجتمع في ظل الثوابت، ونوّه بأهمية هذا الحفل في تلقي الملاحظات والاقتراحات فيما يتعلّق باهتمامات المرأة في الشأن الثقافي والأدبي. تلا ذلك أن قامت الدكتورة مها خضر بتقديم كلمة شكر وثناء للقائمين على الملتقى قالت فيها: - طيب الله الوجوه الكريمة وأسعدنا دائما بلقياها، وكما سعدنا بلقياكن الآن فقد سعدنا قبل أسابيع بمشاركة نادي حائل الأدبي في فعاليات ملتقى حاتم الطائي ذلك الرمز الإنساني بمنطقة حائل، والذي ميزها إنسانيا عن سائر الأماكن بكرمه المتوارث، وكانت فرصة طيبة للتعرف على مناطق حائل المختلفة، فزرنا الحفير وتلقانا أهلها بطيب طباعهم وفطرتهم النقية، واستمتعنا بالبساطة والهدوء في بر جبة، واستقبلنا أهل قناء بطيب كرمهم، وتعرفنا خلال كل ذلك على المزيد من المعلومات عن منطقة طيء الضاربة بحضارتها في جذور الزمان والمكان، فشكراً للجهد المبذول وجزا الله خيراً القائمين على الحركة الثقافية في حائل وسائر المملكة العربية السعودية، وأتمنى إلا تفوتكن المشاركة في الملتقى القادم في العام المقبل إن شاء الله - . ثمّ كانت عضوات اللجنة النسائية المشاركات في ملتقى حاتم الطائي الأول على موعد مع فقرة التكريم، حيث قدّمت لهن نائبة رئيسة اللجنة النسائية للملتقى الأستاذة سحر بنت علي الضمادي الدروع وشهادات الشكر نيابة عن مجلس إدارة النادي الأدبي في منطقة حائل، قبل أن تُعلن مقدمة الحفل الأستاذة خيرية الزبن عن اختتام الحفل، وتوديع الحاضرات بالشكر على حضورهن.[/B]