وقع أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير عقدا استثماريا سيطور من الواجهة البحرية الرئيسية الواقعة في كورنيش مدينة القطيف، وسيغير المشروع المنطقة في شكل متوافق مع رؤية المملكة 2030 إذ أن المشروع سيخدم الجانب السياحي والترفيهي في المنطقة.

وذكر رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، بأن المشروع الذي جرى توقيعه من الأمين عبارة عن منتجع سياحي ترفيهي سيقام على مساحة تزيد عن 50 ألف متر مربع، وأنه مشروع سيضيف طابعا جماليا وسياحيا على المنطقة، ويعد إضافة جمالية في نفس الوقت إلى الجسر البحري الثالث الواقع في المنطقة، مؤكدا أن المشروع ينسجم مع التوجه السياحي والترفيهي والاقتصادي ومكملاً للمشاريع التنموية التي تنفذ حالياً بالمحافظة ضمن رؤية المملكة، ويضيف أن المشروع يراعي التطوير مع التقيد التام بما ورد في التعليمات الخاصة باستثمار أراضي السواحل وأنسنه المدن، مؤكدا أن المحافظة في حاجة لمثل هذه المشاريع السياحية والترفيهية.

وذكر بأن مثل هذه المشاريع لها فائدة كبيرة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والتنموي والسياحي، كما أنه يبتكر فرصا استثمارية متنوعة تصب في خدمة الوطن والمواطن ويوفر المزيد من الفرص الوظيفية في مجالات عدة منها السياحي والترفيهي وغيرها، ويزيد من مستوى الخدمات في البنى التحتية في الواجهة البحرية"، مشيرا لعناصر المشروع، وقال: "إنه يحمل عناصر جاذبة كثيرة، منها مطاعم، وبوفيهات ، شاليهات ، وغرف فندقية ، ما يلبي حاجة محافظة القطيف لمثل هذه الخدمات "، مشيرا إلى أن بلدية محافظة القطيف ستعمل على إنهاء الاجراءات الخاصة بالتراخيص وغيرها في شكل سريع، ما يسهل على المستثمر البدء الفعلي في تنفيذ المشروع في مدة لا تتجاوز الـ24 شهرا.