أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بسقوط ستة قتلى، من جنسيات غير سورية، جراء القصف الصاروخي الإسرائيلي على مناطق في محيط العاصمة السورية دمشق، صباح اليوم الاثنين.  وقال المرصد، في بيان صحفي، إن القصف الإسرائيلي أسفر عن تدمير مستودعات أسلحة وصواريخ تابعة للإيرانيين في محيط العاصمة دمشق. وأضاف المرصد أن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مقرات تابعة للفرقة الرابعة في الجبال المحيطة بطريق دمشق- بيروت والمعروف باسم «طريق بيروت القديم»؛ حيث توجد هناك مستودعات للأسلحة وصواريخ تابعة للإيرانيين والمليشيات الموالية لها. ووفق المرصد، جرى أيضًا استهداف الفرقة الأولى التابعة للنظام السوري ومحيطها في منطقة الكسوة، بالإضافة لاستهداف مواقع أخرى غرب وجنوب غرب العاصمة دمشق، مشيرًا إلى أن القصف الإسرائيلي استمر لنحو نصف ساعة.

ولفت المرصد إلى أن الدفاعات  السورية الجوية تصدت لعدد لا بأس به من الصواريخ إلا أن قسم منها وصل لأهدافه. وكانت وكالة الأنباء السورية «سانا» نقلت عن مصدر عسكري قوله «إنه  في تمام الساعة الواحدة و18 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً برشقات صواريخ من إتجاه الجولان السوري المحتل وإتجاه الجليل مستهدفا بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق». وأكد المصدر أن «وسائط دفاعنا الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها».

ويعتبر القصف الإسرائيلي اليوم على سوريا هو الخامس خلال العام الجاري؛ حيث تعرضت مناطق في ريف دمشق في الثالث من شهر فبراير الجاري لقصف جوي، كما تعرضت مواقع في محافظة دير الزور شرق البلاد لقصف إسرائيلي وفي محافظة حماة وسط سوريا.