أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، عن نجاح الوحدة الأثرية وشرطة ميناء القاهرة الجوي، في إحباط محاولة لتهريب 13 مخطوطا أثريا يعود تاريخها للقرن السابع عشر، والقرن الثامن عشر، والقرن التاسع عشر، وذلك خلال محاولة لتهريبها عبر مبني الركاب في مطار القاهرة الدولي.

وقالت الوزارة ، في بيان صحفي اليوم السبت ، إن المضبوطات تضمنت عدد ثلاث لفائف من ورق البردي في حالة سيئة من الحفظ، وقالب لسك العملة من المعدن علية طغراء يعود للعصر العثماني.

بدوره ، كشف الدكتور مصطفي وزيري الامين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، عن أن الواقعة بدأت ببلاغ باشتباه شرطة تـأمين الركاب في أثرية بعض المقتنيات بحوزة أحد المسافرين، حيث تم على الفور تشكيل لجنة أثرية متخصصة من المجلس الأعلى للأثار ودار الكتب والوثائق القومية برئاسة ملاك نصحي مفتش أثار بقطاع الأثار الاسلامية.

فيما قال حمدي همام رئيس الادارة المركزية للمنافذ والوحدات الاثرية بالمجلس الأعلى للآثار المصرية، إن اللجنة أكدت أثرية المضبوطات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومصادرة المضبوطات لصالح وزارة السياحة والآثار طبقا للقانون حماية الآثار وتعديلاته، كما أوصت بسرعة إيداعها بالمتحف القبطي لترميمها وصيانتها.